التابث و المتحول في السياسة المغربية

 جزء كبير ممن ينتقد اليوم بن كيران،  رئيس الحكومة المغربية  الذي جاء من صفوف  الحزب الاسلامي الذي لا تخجل قيادته من التصريح بمناسبة او ب...


 جزء كبير ممن ينتقد اليوم بن كيران،  رئيس الحكومة المغربية  الذي جاء من صفوف  الحزب الاسلامي الذي لا تخجل قيادته من التصريح بمناسبة او بدونها، أنها جنبت حكام المغرب الثورة و لعبت دورا أساسيا في فرملة سير الحراك الشعبي يوضع العصا في عجلة حركة 20 فبراي، بتبنيها   شعارها الاساسي "اسقاط الفساد و الاستبداد"!!! 
عدد من هاؤلاء كانوا بالامس أشد المنتقدين لهذا الحراك الشعبي ويعارضون توسعه ليشمل فيئات شعبية جديدة. وهم بذلك، رغم اختلاف المرجعيات و المواقع،  يضعون أنفسهم موضوعيا وسياسيا مع الطرح السياسي الانتهازي لحزب العدالة و التنمية. و اليوم  فهم لا يكفون عن الصراخ  و الزعيق أحيانا من وراء الاسلاميين الملكيين الموجودين في الحكومة، لانهم يعتقدون، أو يريدون لنا أن نعتقد، بان  حزب العدالة و التنمية هو الحاكم الفعلي رغم ان بن كيران بالذات و الصفة لا يقدم نفسه الا كخادم مطيع للأعتاب الشريفة؟
توارت الرؤوس الكبيرة التي طالب الشعب باسقاطها عن الأنظار. و حل محلها  رأس بن كيران وفريقه من الاطفائيين الذين جيء بهم للعب دور الكومبارس .لقد استطاعت السلطة المخزنيةان تربح المعركة من جديد و تنتج شروط استمرارها باستدراخ مختلف النخب رغم فروقاتهم الايديولوجية و السياسية و اختلاف مراجعهم الاجتماعية. وقامت بعملية تمويهية كبرى تجند فيها الاعلام بشتى الوانه اسمها " اختيار الشعب لمن يمثله عبر صندوق الاقتراع". و المؤسف حقا، أن قوى التغيير الحقيقية المنهكة بسبب التكلس التنظيمي، لم يصبها التيه و الارتباك فقط، بل أصبحت أيضا متوهمة انه من خلال هذه اللعبة السياسية الجديدة يمكن اسقاط الفساد و الاستبداد لبناء الدولة الديمقراطية ؟
والحقيقة أن ما يحصل اليوم ليس لعبة جديدة، ولا ينم عن ذكاء خارق للقوى العميقة للدولة المخزنية. في العقد الاخير من القرن المنصرم عاش المغاربة سيناريو مشابه، بعد عودة الملك الحسن الثاني من اخر زيارة قام بها للولايات المتحدة الامريكية، حيث أجرى فحصا طبيا أكد اصابته بورم خبيث ميؤوس من علاجه، فرض سيناريو السكتة القلبية المشفوع بتقارير البنك الدولي وسط الغيلان الشعبي اقليميا بسقوط الحزب الحاكم بالجزائر و الانقلاب على الشرعية الديمقراطية، و عربيا بحرب الخليج الثانية و دوليا بانهيار الاتحاد السوفياتي و تحرك بلدان شرق اوروبا نحو الديمقراطية.
في هذه الاجواء المشابهة لأجواء اليوم،  جيء بالاتحاد الاشتراكي، الحزب الذي كان يشكل أكبر قوة معارضة للنظام،  على راس الحكومة. وقد كانت صفقة سياسية كبرى، كسرت المسار النضالي المتنامي منذ الثمانيات ليتم  تركيز المبادرة من جديد  بيد القصر و تحصين النظام من أي انهيار يتهدده. كان الهدف ضمان انتقال الحكم بعد وفاة الحسن الثاني بطريقة سلسة  ولكن، أيضا وهذا هو الأهم،  تسريع خوصصة القطاعات العمومية الاستراتيجية كتكرير النفط و توزيع الماء و الكهرباء و معامل السكر و النسيج و الشركات الفلاحية والزراعية .. لإرضاء الأطماع الخارجية ( خاصة أمريكا و فرنسا)  و ضمان حيادها بعدم زعزعة خطة انتقال الحكم و تغيير خارطة النخب السائدة.  وهي قرارات كبرى و خطيرة  ظلت الدولة تتلكأ في تنفيذها خوفا من تزايد السخط الشعبي. حكومة الاتحاد لم تستعمل لتمرير القوانين المجحفة اقتصاديا و اجتماعيا التي أوصى بها صندوق النقد الدولي. استعملت أيضا لتسويق محطة التناوب على انها انفتاح على المعارضة الديمقراطية و  بالخصوص على اكبر قوة اشتراكية عضو بالامم الاشتراكية و لها علاقات  بالاحزاب الاشتراكية التي كانت تحكم الاتحاد الاوروبي انذاك ... 
 اليوم نفس السيناريو يتكرر ، حيث ستلتقي مصلحة الحكم مع مصالح الاطماع  الخارجية، على  درء خطر الربيع العربي، لاستكمال الجزء الثاني من توصيات صندوق النقد الدولي المتمثلة في تحرير الاسعار و التخلص من صندوق الدعم و مجانية التعليم من جهة، والانسجام مع المشروع العربي لاحتواء الحركات الاسلامية بعد ان شكلت بصورة أو أخرى أكبر معارضة بالبلاد.
ان الثابت في هذا المسار هو النظام و الدول الاستعمارية التي تدعمه، و المتغير هو القوى السياسية المتناقضة شكليا و الموحدة عمليا من خلال صيرورة الاحتواء و الاندراج في التوازنات السياسية التي يتحكم فيها النظام المخزني ..
أوجه التشابه لا تنحصر فقط في تحصين النظام و فرملة أي نزوع يستهدف تغيير نموذج الحكم المخزني، ولا في خدمة الراسمال الاجنبي. هناك ايضا التنكر للقضايا القومية و أهمها مسالة التطبيع مع الكيان الاسرائيلي. وقد كان الاتحاد الاشتراكي المقرب من الاحزاب البعثية الحاكمة أنذاك، يقف ضد التطبيع و معارض قوي لكل الزيارات و اللقاءات التي كانت تحصل بالمغرب بين مسؤولين صهاينة و مغربيين.  ساند الحزب صدام حسين في حرب الكويت و قامت صحافته بدور كبير في تعبئة الراي العام المغربي  لمساندة و دعم العراق. بعد تراسه الحكومة، سيستضيف الحزب مؤثمرا للجنة من الاممية الاشتراكية شارك فيها حزب العمال الحاكم باسرائيل، و سيشارك وزرائه و أطر أنشطة وطنيا و خارجيا بجانب ممثلين اسرائيليين. وسيقوم كبار الوزراء الاتحاديين بزيارات للكويت لجبر الخواطر الخليجية و محو الصورة السابقة لهم بعد احكام الحصار على العراق و عزله عن محيطه. و على الرغم من سخط قواعد الحزب ومحيطه و حلفائه من الكتلة و اليسار، دافع الحزب عن خياراته باعتبارها خيارات تفرضها المسؤولية الحكومية و أعراف الدولة و التزاماتها الدولية !
حضور مستشار سابق لبيريز ضيفا على مؤثمر حزب العدالة و الضجة الاعلامية التي خلفها، يؤكد أن النخبة السياسية المغربية لا تستقر على رأي ولا على حال.، مادامت ظروف المعارضة تختلف بالتأكيد عن شروط المشاركة، فكل المواقف و المبادىء و البرامج الانتخابية التي يتعهد بها اي حزب لناخبيه، هي الاخرى قابلة للتحول أحيانا من النقيض للنقيض. ومع ذلك، ان صح المقارنة بين التجربين في هذا الخصوص، يبقى وزير الخارجية المغربي الحالي،  سعد الدين العثماني الأمين العام السابق للعدالة و التنمية، أكثر جرأة من سابقيه حين  صرح للصحافة إنه قبيل توليه الوزارة كانت في إسرائيل ممثلية دبلوماسية مغربية، وأنه من حق الإسرائيليين المغاربة المشاركة في الاستفتاء على الدستور الجديد الذي أجري في تموز العام الماضي..! 
يمكن القول، على ظهر السخط الشعبي المتنامي خلال فترة التسعينات، و الحراكات الاجتماعية و السياسية و التعاطف العارم مع القضايا العادلة للشعبين الفلسطيني و العراقي، تمخضت حكومة التنواب التوافقي بقيادة عبد الرحمان اليوسفي. و على ظهر الحراك الشعبي ضد الفساد و الاستبداد تمخضت حكومة عبد الاله بن كيران.
وجد النظام في الدين وفي الاداة الحزبية  التي تستغله نفس القوة الهائلة لاشتراكيي الامس. ومن المفارقة أن أغلب الذين كانوا يسعون لاستئصال أوصال حزب العدالة و التنمية  من المجتمع، بعد تفجيرات 16 ماي، أصبحوا اليوم متيمين و مبهورين بالنجاح الساحق الذي يحصده هذا الحزب الاسلامي الناشىء بين أحضان وزارتي الداخلية و الاوقاف الاسلامية .
تتمترس النخبة المثقفة و السياسية منها، ممن انتمت عناصرها لأحـزاب كانتْ تتبنَّى أيديولوجية اليسـار، والفكر التقدمـي عموما ، وراء شعارات فارغة من قبيل : " دعهم يفضحون أنفسهم بأنفسهم" .الهوة السحيقة بين المثقفين و المجتمع. و سيطرة اشباه المثقفين على المنابر و قاعات العروض. اصبح المثقف يشك في مبادئه و يسفهها لانه اختار التخندق في الموقع الذي يلزمه التنازل عن اليسار و التقدم، وان صمد و لم تبتلعه السلطة ويصبح بوقا من أبواقها، انزوى عن المجتمع ليحاورر نفسه بنفسه في أحسن الحالات.
والمجتمع المغربي ككل المجتمعات لا يقبل بالفراغ الثقافي والسياسي، لن ينتظر صحوة ضمير من قرروا في لحظة من اللحظات أن يقايضوا مصلحتهم الشخصية بالمصلحة العامة وينخرطون في الحكم منغمسين في البنية الزبونية للنظام القائم،   المجتمع  وهو يترنح في شراك الثقافة المبتذلة و التيارات الدينية المتزمتة، يفرج شبابه بديلا يتحاشاه الجميع، وان اقتربوا منه ففقط للمساومة و اعادة البحث عن التموقع من جديد داخل البنيان السلطوي، يراه الشباب الحاقد على الوضعية، بنيانا آيل للسقوط، و يراه حديثوالعهد بالنعمة و بمكرميات السلطة، بنيانا قابلا للصيانة و الترقيع!.
  ليست الديموقراطية مجرد انتخابات.فالانتخابات التي لا تجسّد ممارسة الشعب لحقه في اختيار حكامه ومحاسبتهم وتغييرهم، هي مسرحية هزلية تعرض باسم الديمقراطية. وليس بالخبز والماء يحيى الانسان..

COMMENTS

الاسم

أدب و فنون,33,أعمدة مغربية,54,اقتصاد و إعلام,23,الربيع العربي,131,المزيد,82,جديد الكتب و المجلات,28,حريات و حقوق,31,دراسات حول المجتمع المغربي,18,سياسة مغربية,45,علوم وتكنولوجيا,2,عمال و نقابات,7,في دقائق,4,مجتمع مدني,18,مواقف حزبية,18,
rtl
item
مدونة الشعب يريد : التابث و المتحول في السياسة المغربية
التابث و المتحول في السياسة المغربية
http://1.bp.blogspot.com/-AYHYCGjx8n4/UCvqDJdgItI/AAAAAAAABgU/pMEMLxzoqcs/s320/30112011-2b977.jpg
http://1.bp.blogspot.com/-AYHYCGjx8n4/UCvqDJdgItI/AAAAAAAABgU/pMEMLxzoqcs/s72-c/30112011-2b977.jpg
مدونة الشعب يريد
http://slailymohammed.blogspot.com/2012/08/blog-post.html
http://slailymohammed.blogspot.com/
http://slailymohammed.blogspot.com/
http://slailymohammed.blogspot.com/2012/08/blog-post.html
true
3090944207328741838
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy