Archive Pages Design$type=blogging

الإكتساح الكبير هو بداية للأفول

 صورة جماعية لرؤساء الاحزاب أثناء تشكيل حكومة بنكيران الفوز الساحق الذي حققه حزب العدالة و التنمية في الانتخابات الجزئية التي جرت م...


صورة جماعية لرؤساء الاحزاب أثناء تشكيل حكومة بنكيران
الفوز الساحق الذي حققه حزب العدالة و التنمية في الانتخابات الجزئية التي جرت مؤخرا بطنجة و مراكش، أصاب العديد من الدكاكين الانتخابية بحالة من الدعر الشديد وبث فيها الهلع من امكانية مسحها بالكامل خلال الانتخابات المحلية و الجهوية المقبلة خلال سنة 2013.
لتبدأ من المقربين المتحالفين مع البيجيدي في الحكومة التي شكلها لفرملة سير الحراك الشعبي الذي تقوده حركة 20 فبراير، وبالتحديد لحزب وزير الداخلية امحمد العنصر، الذي ناله و ووزرائه وابل من الانتقاد من طرف أعيان الحركة الشعبية الذين ينتعشون على الانتخابات و يتغذون منها.
تقول الأخبار أن اجتماع مراكش بين العنصر و منتخبي الحركة الشعبية كان أشبه ب"منذبة" حيث تم توجيه اللوم للعنصرالذي قبل المشاركة في حكومة بنكيران. و تعد الحركة الشعبية الاخت الشقيقة  لجزب العدالة والتنميةالذي تشكل منالحركة الشعبية الدستورية سابقا التي انشقت عن  حركة أحرصان سنة 1967 تحت قيادة عبد الكريم الخطيب، أمينها العام الحالي عبد الاله بنكيران رئيس الحكومة.
شعبوية أمازيغية تلتقي مع شعبوية اسلامية لخدمة النظام السياسي المسيطر.  ورغم أن الكثير يتحفظ على ادراج العدالة و التنمية ضمن الاحزاب الادارية، فان الدولة كشفت بما لا يدع للشك، عن علاقتها العميقة بهذا المكون السياسي المغروس في أوساط اجتماعية متناقضة تحت يافطة الدين، لمواجهة عواقب الثورات الشعبية التي أطاحت برأس العديد من الانظمة الشمولية  بالمنطقة.
من هذه الزاوية أعيان حزب العنصر متخوفون من مستقبلهم الانتخابي. وبالمغرب، فان من يذهب لصندوق الاقتراع يفعل ذلك نتيجة لاطماع و طموحات شخصية لا علاقة لها في الغالب ببرامج الاحزاب و توجهاتها السياسية. حيث ان جزءا مهما من الطبقة الوسطى أصبحت منسجمة مع شعبوية رئيس الحكومة" الاسلامية " الذي يقول الشيء و يفعل نقيضه دون حرج؟
الحزب الثاني المشارك في الحكومة، ولم يخف بدوره مخاوفه من المسح الانتخابي، حزب التقدم و الاشتراكية، أي الحزب الشيوعي المغربي سابقا.  هذا الحزب منذ بداية التسعينات، فتح أبوابه للأعيان و سماسرة الانتخابات للولوج للمؤسسات المنتخبة. ومشاركته في الحكومة " الاسلامية" أفقدته صداقته التقليدية بالحزب الشيوعي الفرنسي، الذي قطع علاقته به مؤخرا بسبب تحالفه مع الاسلاميين. والسيد محمد نبيل بنعبدالله الامين العام الجديد للتقدم و الاشتراكية أمام منتخبي حزبه هو الاخر، لم يخف هواجسه من عدم التمكن من الحفاظ على مقاعده في المجالس الجماعية و الجهوية  وهيئات المأجورين و المهنية.
ويبقى حزب الاستقلال المشارك القوي في الحكومة، القلق الفعلي الذي يتهدد بنكيران. فانتخاب حميد شباط على رأس حزب البورجوازية التقليدية، هو بمثابة عصا بيد أطراف من الدولة لضبط النوايا غير المعلنة لحزب المصباح الاسلامي. والتلويح بتعديل حكومي بين الفينة و الاخرى، يدل على أزمة العمل الحكومي ووضعية اللا-استقرار السياسي التي تشهدها البلاد منذ السنة الفارطة. 
ورقة شباط جاءت مشابهة لورقة بنكيران التي أخرجها القصر في الوقت المناسب لامتصاص غضب الاحتجاجات الشعبية ضد الفساد و الاستبداد. فبعد الانتقادات التي وجهها الشارع الاحتجاجي  لآل الفاسي و الفضائح التي تلاحق قيادات هذا الحزب و وزرائه، جيء بحميد شباط لترميم صفوف الاستقلال و تحويل الانظار عن رموز الحزب و اطره المورطة في ملفات فساد كبرى.
من خارج الحكومة، و بعد التدحرج الانتخابي  لحزب عبد الرحيم بوعبيد، بسبب انغماسه في اللعبة المخزنية وفقدانه لمحيطه الطبيعي،  يعد حزب صديق الملك، الاصالة و المعاصرة، الغريم السياسي لحزب العدالة و التنمية، المنافس الفعلي للاسلامين على لعب دور الكومبارس الحكومي.
فيما يشبه الهذيان السياسي، فجر الياس العمري، وهو قيادي بحزب الاصالة مثير للجدل و اللغط الاعلامي، غضبه على وزارة الاوقاف و الشؤون الاسلامية المحسوبة على القصر. متهما غياها بلعب دور في فوز الاسلاميين في الانتخابات الجزئية بطنجة من خلال استغلال الأئمة والمساجد.؟
وتساءل العمري الذي جاء لحزب صديق الملك علي الهمة مع كوكبة من "اليساريين" الانتهازيين، : "هل وزارة الاوقاف و الشؤون الاسلامية تقوم بالفعل بتدبير الشأن الديني و الدفاع عن امارة المؤمنين أم أنها باتت تعتبر جزءا من مخطط يستهدف المغرب؟" في إشارة للدور المتزايد للاسلام الوهابي في المغرب ؟؟
ويتقن " المتياسرون" لعبة النقد الديني للتقرب من القصر و التموقع ضمن الخريطة السياسية التي يحبك خيوطها باحكام. ولم يقف العمري عند هذا الحد من الانتقاد، في أشغال المجلس الوطني للاصالة و المعاصرة الأخير الذي هيمنت عليه هزيمتهم الانتخابية بطنجة و مراكش، فطال غضبه لما أسماه استغلال بنكيران رئيس الحكومة و أمين عام العدالة و التنمية، لعلاقته بالملك  في حملة حزبه الانتخابية للتأثير على ميولات الناخبين.
انتخابات 2013 ستكون محتدمة الصراع بين مكونات الدولة نفسها لأول مرة في تاريخ المغرب السياسي الحديث.  فبعد الخطأ الكبير الذي حدث سنة 1998 حين تم إضفاء الشرعية على أحزاب الدولة من طرف أحزاب من الكثلة الديمقراطية المشكلة لحكومة " التناوب التوافقي"، اصبح لهذه  الاحزاب نفوذ و ّ شعبية انتهازية" معززة بلوجيستيك الادارة. أدت في مرحلة اولى الى تقزيم دور الاحزاب النابعة من المجتمع و تجويفها، و في مرحلة ثانية، نعيش الان بوادر تشكلها، فرض نموج الحزب الواحد من طرف الدولة بصيغة المتعدد : علماني، اسلامي ..
الصراع الانتخابي المقبل هو صراع من داخل دار المخزن. و الاحزاب التي لازلت لم تندرج فيه، لم يعد أمامها الا خيارين لا ثالث لهما : اما مقاطعة اللعبة السياسية برمتها و الالتحاق ب 20 فبراير للنزول الى الشارع من أجل وضع حد لهذه المهزلة، أو الاندراج في اللعبة المخزنية لمساندة جناح  ضد أخر . في هذا الوضع، توجد الأحزاب الأصيلة و الحركات السياسية المعارضة، أمام   اختبار عملي.؟
فمن الأخطاء القاتلة ، الاستمرار في التعاطي مع الوضع السياسي بالمغرب بنفس العقلية السابقة عن الربيع العربي والحراك الشبابي الداخلي. و من سمات العقلية السابقة،  التقيد بالرأي الأخر و البحث عن أشكال معينة للتوافق أو المساومة،  مما يفرغ   المبادرات النضالية من محتواها ويحولها لهياكل جوفاء لا قيمة لها؟
لقد استمرت حركة 20 فبراير رغم مختلف أشكال القمع  المادي والمعنوي لتقسيمها وجرها لخدمة أهداف ليست من صلب تأسيسها، ورغم المحاكمات الجائرة التي طالت شبابها الحركي.  وستستمر هذه الحركة الشبابية ومعها الشارع المغربي، رغم تصاعد وثكاتف هذه الاشكال وتنوع  مصادرها. المغرب مقبل على انتخابات محلية و جهوية  لكن في سياق تنامي الاحتجاجات الاجتماعية و السياسية بسبب وضعية الانسداد التي تعرفها البلاد، واحتراق ورقة بنكيران بعد أقل من عام على استخدامها، مؤشر قوي على عودة 20 فبراير، النسخة المحلية للربيع العربي، الى الميادين المغربية.
محمد السلايلي
 اقرأ الموضوع من مصدره : الإكتساح الكبير هو بداية للأفول


تعليقاتكم

الاسم

أدب و فنون أعمدة مغربية اقتصاد و إعلام الربيع العربي المزيد جديد الكتب و المجلات حريات و حقوق دراسات حول المجتمع المغربي سياسة مغربية علوم وتكنولوجيا عمال و نقابات في دقائق مجتمع مدني مواقف حزبية
false
rtl
item
مدونة الشعب يريد : الإكتساح الكبير هو بداية للأفول
الإكتساح الكبير هو بداية للأفول
http://3.bp.blogspot.com/-qp6l-acBVF8/UHLLEAueOjI/AAAAAAAACeM/qPUuZTl1W0M/s320/20120908161600.jpg
http://3.bp.blogspot.com/-qp6l-acBVF8/UHLLEAueOjI/AAAAAAAACeM/qPUuZTl1W0M/s72-c/20120908161600.jpg
مدونة الشعب يريد
http://slailymohammed.blogspot.com/2012/10/blog-post_8.html
http://slailymohammed.blogspot.com/
http://slailymohammed.blogspot.com/
http://slailymohammed.blogspot.com/2012/10/blog-post_8.html
true
3090944207328741838
UTF-8
القائمة بحث تعليقات الصفحة غير موجودة المزيد تابع الموضوع رد إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية صفحات أقسام المزيد اخترنا لكم قسم أرشيف بحث لم يتم العثور على ما تبحث عودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الاربعاء الخميس الجمعة السبت الاحد الاثنين الثلاثاء الاربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس ابريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر اكتوبر نونبر دجنبر Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago