Archive Pages Design$type=blogging

2012 سنة الارتداد على الربيع الثوري

2012 هي سنة انقلبت فيها القوى المحافظة على مطالب و امال الشعوب العربية في الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية. سنة سجلت غياب القوى و ها...

2012 هي سنة انقلبت فيها القوى المحافظة على مطالب و امال الشعوب العربية في الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية.
سنة سجلت غياب القوى و هامشية الاطارات و الهياكل و القنوات التي يمكنها موضوعيا أن تحقق المطالب الجماهيرية على الارض و تحافظ على الزخم الثوري الذي أحدثته انتفاضات الربيع العربي.
هي سنة بروز و تفرعن الاستبداد المستخفي تحت غطاء الدين من خلال سيطرة الحركات الاسلامية على السلطة من خلال التحالف مع القوى العميقة للانظمة الفاقدة للشرعية الشعبية و مع القوى الامبريالية التي تستنزف خيرات المنطقة و تحجز كل امكانية للتحرك نحو الديمقراطية المراقبة بالسيادة الشعبية المستقلة.
و هي سنة كشفت عورات العديد من دعاة التغيير و الديمقراطية و حقوق الانسان، الذين أمام خروج الجماهير عارية و بدون غطاء ايديولوجي أو سياسي للشارع مطالبة باسقاط الفساد و الاستبداد، دفنوا رؤوسهم في التراب و خرست حناجرهم في أحسن الاحوال أما أسوؤها فتحولهم لمدافعين عن أنظمة استبدادية فاسدة، و معارضين مسفهين و مشككين في أي حراك شعبي سلمي ينشد كرامة الانسان و حقوقه المشروعة في الحياة و الشغل و السكن و الصحة ..
سنة اكتمل فيها عقد احتواء السلطة القائمة لاطارات و هياكل المجتمع من احزاب و نقابات و جمعيات تنتمي مزاجا للمجتمع المدني.
هي أيضا سنة الحرب المصطنعة بين الاسلام و العلمانية، يقودها و تغذيها نخب سياسية و ثقافية مرتشية  أو مستلبة للفت الانظار عن المطالب الشعبية الحقيقية و تكسير شوكة الشباب الثائر و جره للانغماس في حرب بالوكالة لصالح السائدين المستبدين.  
هي سنة الردة و الارتداد، سنة الانقلاب على أهداف الثورات العربية من قبل القوى المحافظة داخليا و الرجعية إقليميا و الامبريالية دوليا. داخليا يتحالف الاخوان المسلمون و مشتقاتهم مع الشيطان ليستبدوا بالسلطة و اقليميا يتم تسخير المال الخليجي عن طريق السعودية و قطر لتمكين هذه الحركات من ارتشاء قاعدتها و موريديها للسيطرة على الصندوق الانتخابي و خارجيا يالانقضاض الامريكي و حلفائه في الناتو على الثورات الشعبية و اغراقها في الصراع الداخلي الطائفي و الاهلي لسد الطريق امام تحرر هذه الشعوب و تحركها نحو الديمقراطية و استقلالية سيادتها.
2012 هي الوجه المقلوب ل 2011 وجه يحمل بذور التجاوز و التطور في اتجاه تحقيق اهداف الربيع الثوري كما يحمل بذور الارتداد و التراجع لكن مع المزيد من الاحتقان و الصراع الذي لن ينتهي حتما الا بتحقيق مطالب الشعوب بالحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية. 

تعليقاتكم

بلوجر: 1
Loading...
الاسم

أدب و فنون أعمدة مغربية اقتصاد و إعلام الربيع العربي المزيد جديد الكتب و المجلات حريات و حقوق دراسات حول المجتمع المغربي سياسة مغربية علوم وتكنولوجيا عمال و نقابات في دقائق مجتمع مدني مواقف حزبية
false
rtl
item
مدونة الشعب يريد : 2012 سنة الارتداد على الربيع الثوري
2012 سنة الارتداد على الربيع الثوري
مدونة الشعب يريد
http://slailymohammed.blogspot.com/2012/12/2012.html
http://slailymohammed.blogspot.com/
http://slailymohammed.blogspot.com/
http://slailymohammed.blogspot.com/2012/12/2012.html
true
3090944207328741838
UTF-8
القائمة بحث تعليقات الصفحة غير موجودة المزيد تابع الموضوع رد إلغاء الرد حذف بواسطة الرئيسية صفحات أقسام المزيد اخترنا لكم قسم أرشيف بحث لم يتم العثور على ما تبحث عودة للرئيسية الأحد الإثنين الثلاثاء الاربعاء الخميس الجمعة السبت الاحد الاثنين الثلاثاء الاربعاء الخميس الجمعة السبت يناير فبراير مارس ابريل ماي يونيو يوليوز غشت شتنبر اكتوبر نونبر دجنبر Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago