خريف "الإخوان"

ينفتح في مصر وتونس هذه الايام الجزء الثاني مما يسمى "الربيع العربي". ذلك ان "الاخوان المسلمين" يقودون مصر في أسرع ...


ينفتح في مصر وتونس هذه الايام الجزء الثاني مما يسمى "الربيع العربي". ذلك ان "الاخوان المسلمين" يقودون مصر في أسرع مما كان يتوقع نحو الفوضى والصدام الاهلي. وحركة النهضة في تونس تدفع البلاد نحو مواجهة في الشارع مع الاتحاد النقابي التونسي للشغل الذي كان له تاريخ نضالي لا يمكن الاسلاميين انكاره أو نفيه أو توجيه الاتهامات اليها جزافاً.   

ما يجري في مصر وتونس الآن يثبت المخاوف التي طالما أوردها الليبراليون والقوميون الذين كانوا يقولون للغرب إن الاسلاميين سيستغلون الديموقراطية للوصول الى السلطة ومن ثم لن يقبلوا بعد ذلك بالتخلي عن الحكم لانهم سيدعون انهم يحكمون باسم الدين وسيصورون من يطعن في حكمهم وكأنه يطعن في الدين نفسه.   

لقد كان الليبراليون وأعضاء المجتمع المدني هم من أطلق الاحتجاجات في كل من تونس ومصر وليس الاسلاميون. لكن هؤلاء عرفوا كيف يصلون الى الحكم على ظهر تلك الاحتجاجات وبالاتفاق مع الولايات المتحدة التي أعلنت ان الانظمة السائدة فقدت شرعيتها وانه لا بد من التغيير. ومن خلال الصفقة التي عقدتها أميركا مع الحركات الاسلامية التي تصدرت المشهد السياسي بصفتها الاكثر تنظيماً، وصل "الاخوان المسلمون" الى السلطة في مصر ووصل اسلاميو تونس بزعامة راشد الغنوشي الى السلطة في تونس. 

ولكن لا تونس ولا مصر عرفت الاستقرار على رغم ان الاسلاميين في هذه وتلك وصلوا الى السلطة من طريق صناديق الاقتراع، أما الذي اختلف، فهو الممارسة. فقد سارع "الاخوان" الى تحييد الجيش المصري من طريق ازاحة القادة العسكريين الذين هناك شك في ولائهم للحكم الجديد، ومن ثم كان الاعلان الدستوري الثاني الذي أصدره مرسي وأعقبه بالتعجيل في انجاز صياغة الدستور الجديد في جمعية تأسيسية انسحبت منها كل القوى غير الاسلامية، وأجرى تغييرات في القضاء كانت الشرارة التي اعادت القوى غير الاسلامية الى الشارع.  

كذلك لم تعرف تونس طعم الاستقرار. وقادت ممارسات الحكم الجديد الاتحاد العام التونسي للشغل الذي يعتبر من اهم الحركات النقابية في البلاد، الى الدعوة الى اضراب عام، رداً على هجوم الاسلاميين المحسوبين على السلطة على تظاهرات للاتحاد كان يرفع خلالها مطالب معيشية وحياتية. ولكن يبدو ان الحكم الجديد لا يملك  رداً على هذه المطالب سوى فض التحركات المطلبية بالقوة من العاصمة تونس الى سليانة وسيدي بو زيد.  

هذه الممارسات لحكم الاسلاميين في مصر وتونس لا تشي اطلاقاً بأن عصراً جديداً بدأ في الشرق الاوسط عبر القضاء على الانظمة المستبدة السابقة وانبلاج فجر "الربيع العربي" الذي سرعان ما تبين انه لا يعدو كونه حلقة في مخاض طويل دخلته المنطقة ولن تخرج منه في المدى المنظور. 

( سميح صعب - النهار )

COMMENTS

الاسم

أدب و فنون,33,أعمدة مغربية,54,اقتصاد و إعلام,23,الربيع العربي,131,المزيد,82,جديد الكتب و المجلات,28,حريات و حقوق,31,دراسات حول المجتمع المغربي,18,سياسة مغربية,45,علوم وتكنولوجيا,2,عمال و نقابات,7,في دقائق,4,مجتمع مدني,18,مواقف حزبية,18,
rtl
item
مدونة الشعب يريد : خريف "الإخوان"
خريف "الإخوان"
http://www.syriatruth.org/Portals/0/samih_saab.jpg
مدونة الشعب يريد
http://slailymohammed.blogspot.com/2012/12/blog-post_3639.html
http://slailymohammed.blogspot.com/
http://slailymohammed.blogspot.com/
http://slailymohammed.blogspot.com/2012/12/blog-post_3639.html
true
3090944207328741838
UTF-8
Loaded All Posts Not found any posts VIEW ALL Readmore Reply Cancel reply Delete By Home PAGES POSTS View All RECOMMENDED FOR YOU LABEL ARCHIVE SEARCH ALL POSTS Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago Followers Follow THIS CONTENT IS PREMIUM Please share to unlock Copy All Code Select All Code All codes were copied to your clipboard Can not copy the codes / texts, please press [CTRL]+[C] (or CMD+C with Mac) to copy